منتديات فضفضة مع ؟؟؟؟ (fadfadam3a)
أخي الزائر / اختي الزائرة مرحبا بكم في واحتكم فضفضة مع ،
تستطيع متابعة أهم وأحدث الأخبار من خلال متابعة شريط الاخبار باعلي الصفحة
تستطيع المساهمة باقتراحاتك حتي لو لم تسجل معنا .
هدفنا تقديم مواضيع قيمة محترمة ومفيدة للجميع ، أملنا لم الشمل العربي وتوطيد مشاعرالحب بين العرب ، نتمني ان نال رضاكم ونأمل مشاركتكم

منتديات فضفضة مع ؟؟؟؟ (fadfadam3a)

فضفضة منتدي لكل من يريد ان يشارك ويبادل افكار وثقاقات, وابداعات ...لو حاسس بملل أوعايز تفضفض مع حد غيرك شاركنا ،،،،، ( hi all, thanks for join us to sharing our thoughts , advises, and calture )
 
الرئيسيةالبوابة  PORTALس .و .جالتسجيلدخولالأعضاءاليوميةبحـث
سياسة واقتصاد *السيسى والليثى وعمرو أديب على رأس أهم عشر شخصيات فى الإنجازات المصرية*يمنيون يترقبون نتائج "مؤتمر الأصدقاء"*الغوطة الشرقية تقاوم "الكيمياوي" بالأعراس*كيري ولافروف يبحثان قرارا أمميا بشأن سوريا *البحرين تسجن شابا أميركيا 10 سنوات *اتحاد الشغل بتونس يقاضي محرضين على قتل زعيمه*ارتفاع حصيلة الزلزال في باكستان الى 173 قتيلا*فصائل سورية ترفض الائتلاف الوطني* ثقافة وفن *المثقفون المعتصمون بالثقافة ينظمون مسيرة كبرى من الوزارة للأوبرا ثم التحرير.. وقوة منهم لحماية الاعتصام *وزير الآثار: واثقون في حرص شباب مصر على تأمين وحماية المزارات الأثرية*مركز بحوث تابع للأزهر يفوز بجائزة الأمم المتحدة للسكان لعام 2013 *وزارة الثقافة تطبع كتاب "إحياء علوم الدين" للإمام الغزالي استعداداً لشهر رمضان"**** رياضة * نيمار: سعيد بأول أهدافي في الليجا رغم أنه لم يكن جيدا* إقالة فاتح تريم من تدريب جالطة سراي *عبد الحفيظ: تكرار سيناريو 2008 مع القطن غير مؤكد*استراليا تهزم لبنان وتحرز لقب بطولة قطر للطائرة * الملاكم البريطاني هاي يحدد موعدا جديدا للنزال مع مواطنه فيوري *المصارعة تعود بشكل رسمي للبرنامج الأوليمبي في 2020 2024ط

شاطر | 
 

 سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك العرب
مدير
مدير
avatar

انثى الابراج : الدلو
العمر : 38
عدد المساهمات : 3117
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
نقاط : 7474
الماعز الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الإثنين أغسطس 08, 2011 10:53 am



الدرس الأول


وهذا هو الدرس الأول ألخص ما ورد فيه من فوائد ولطائف تجويدية فإن أصبت فمن
الله وإن أخطأت أو قصرت فمني ومن الشيطان أتمنى أن توجهوني وتقوموا ما وقع
من خطأ أو نقص وما غاب عني أكملته من كتابه المسمى
( علم التجويد أحكام نظرية وملاحظات تطبيقية المستوى الثاني )
جزاه الله عنا كل خير وأسكنه الفردوس الأعلى
أبدأ مستعينة بالله فأقول :
ابتدأ الدكتور محاضرته فقال :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه :
ترحيب بالحضور
تحدث عن شعاره في الحياة ( تحبيب المسلمين بكتاب رب العالمين ) وأن هناك
قصة دفعته لتغييره إلى ( تحبيب الآخرين بكتاب رب العالمين ) أرجأها إلى
نهاية المحاضرة على مبدأ ( فتح الملفات وتركها مفتوحة ) اختبارا لانتباه
واهتمام الحضور
طلب من الجميع تحضير ورقة وقلم واستشهد ببيت من الشعر فقال :



العلـم صـيـد والكتـابـة قـيـدهقيد صيودك بالحبـال الواثقـة
فمن الحماقة ان تصيد غزالةوتتركها بين الخلائـق طالقـة



مقدمة :
إن لكل علم قبل أن ندخل فيه مبادئ ومقدمات جعلها بعض العلماء عشرة ينبغي
على الدارسين أن يطلعوا عليها لتظهر حقيقة هذا العلم الذي يدرسونه وبعض
الباحثين اكتفى ببعضها وقد نظمها بعض الفضلاء فقال :



إن مـبـادي كــل فـــن عـشــرةالحـد والموضـوع ثــم الثـمـرة
وفـضـلـه ونـسـبـة والـواضــعوالاسم الاستمداد حكم الشارع
مسائل والبعض بالبعض اكتفىومن درى الجميع حاز الشرفـا



لو تأملنا في أي كتاب غربي مترجم لوجدنا مقدماته طويلة يشرح في المقدمة
أبحاث الكتاب كله وموضوعه ونسبته وأخذته من كذا ووووو وهذه الطريقة هي
الطريقة العلمية الجيدة
نبدأ بتفصيل كل واحد على حدة :
1- الحد : أي التعريف
تعريف علم التجويد لغة : التحسين والجودة
اصطلاحا ( ما اصطلح وتعارف عليه علماء فن التجويد ) : هو علم يعرف به إعطاء
كل حرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفةً وقفاً وابتداءً من غير تكلف ولا تعسف
طبقا لما تلقاه المسلمون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

ما معنى هذا التعريف ؟
حق الحرف : ذاته التي لا يتحقق إلا بها
مستحق الحرف : هي الأشياء الكمالية الإضافية التي تعرض للحرف أحياناً وتفارقه أحياناً
مثال تقريبي : بناء الهيكل العظمي للبناء ( أعمدة - جدران - سقف ..... )
هذا حق البناء ، مستحقه : الأشياء العرضية الكمالية الإضافية ( دهان -
أنوار .....) نطبق الآن في علم التجويد القاف مثلاً حقه ( اقْ ) مكان خروجه
وبيانه مستحقه ( اقْ ) الإضافات على المخرج يترتب لهذا الحرف أمور حال
نطقه من مخرجه مثل ( القلقلة والتفخيم ....)

التعسف : زيادة تكلف ( تقعر - تشدق - زيادة في صوته - المبالغة من المبتدئين - ظلم الحرف أن تخرج الحرف عن حقه )

السند : من فضل الله على هذه الأمة أن السند في القرآن متصل إلى يومنا هذا
والسند معناه ( الرجال الذين نقلوا القرآن لنا عذباً وسلسلاً إلى من بعدهم
إلى من بعدهم حتى وصل إلينا ابتداء من رسول الله وانتهاء إلى مشايخ وعلماء
هذا العصر

قال ابن الجزري : فالتجويد حلية التلاوة وزينة القراءة وهو إعطاء الحروف
حقوقها ومراتبها ورد الحرف إلى مخرجه وأصله وإلحاقه بنظيره وتصحيح لفظه
وتلطيف النطق به على حال صيغته وكمال هيته من غير إسراف ولا تعسف ولا إفراط
ولا تكلف .....) من كتاب النشر في القراءات العشر 1/ 212

2- الموضوع :
يعني ما هو الشيء الذي نجوده ونطبق عليه أحكام التجويد ( كلمات القرآن الكريم )
هنا تعرض لنا تساؤلات :
التساؤل الأول : هل يا ترى نقرأ حديث رسول الله مجوداً ؟؟؟
قال الجمهور : لا ينبغي ذلك حتى لا يختلط الحديث بالقرآن
علماء الهند : يقرأ الحديث بالتجويد
وقد مر معي طرفة حول هذا الموضوع : كنت مرة في بنغلادش وذهبت لمدرسة فإذا
بشيخ ذو لحية بيضاء اسمه ( بدر الدجى ) أمامه ستارة وأمامه مخطوطة كبيرة
جدا يقرأ منها بصوت مرتفع خطر في بالي أنه يقرأ على قبر ولكن تبين لي فيما
بعد انه عالم مفسر محدث يلقي درساً على مجموعة من الأخوات خلف الستارة
سألهن بالنحو أجبن ثم قال لواحدة اقرئي فقرأت في التفسير قراءة عربية فصيحة
وعرفت أنهن يحفظن من الحديث الشيء الكثير فطلب من إحداهن قراءة حديث فقرأت
( إنما الأعمال بالنيات ..... ) قراءة مجودة بتطبيق الأحكام
وأعهد من بعض مشايخنا يقرأ الحديث بنغم ( الكتاني محدث مغربي ) يقرأ بنغمة
مغربية توراثوها كلهجة وأهل مكة لهم نغمة حجازية ( محمد ياسين الفاراني )

التساؤل الثاني : لو أراد أحد طلبة العلم أن يتفاصح على العوام فيقرأ حديثا
أو بيتا من الشعر بالتجويد موهماً إياهم أنه آية قرآنية كأن يأتي فيقول : (
وليل كموج البحر أرخى سدوله ) بالتجويد ويطلب من العامة أن يعرفوا مكان
هذه الآية ؟؟
لا يجوز ولا ينبغي وهذا تلاعب بالقرآن وقد نص العلماء على أن التلاعب بالقرآن والمزاح به في الطعام والشراب وما شابه ذلك لا يصح

التساؤل الثالث : هل يا ترى كان العرب بلغتهم ينطقونها بالتجويد ؟؟
الذي عليه الباحثون أن جميع أحكام التجويد كان ينطقها العرب ما عدا تطويل
الغنن وبعض المدود والسكت في لغة حمزة وقال البعض حتى السكت موجود عند
العرب لكن بقلة وقال بعضهم حتى المدود موجودة في الشعر لكن بقواعد أخرى
مثال على ذلك في عصرنا الآن :
الإمالة في لغة حمزة والكسائي : موجودة في اللغة العامية لبعض البلدان
وخاصة لبنان وفي العراق يقولون ( الجنِة - ثلاثِة - خمسِة ) لها أصول عربية
فصيحة وهي إلى الآن متواترة
القلقلة : عند أهل اليمن في لغتهم العامية ( عدْنان - بدْر ) بالفطرة والسليقة يقلقلون الدال

3- الثمرة :
يعني ماذا نستفيد من علم التجويد ؟؟
إنه يدرب اللسان ويمرنه على الصواب والنطق الصحيح لكتاب الله تعالى
هل تصدقون أن بعض المغنيين والفنانين يتعلمون أحكام التجويد وأصوات الحروف ويدرسونها لتزيد من مهارتهم ومرونة ألسنتهم !!!!

4- فضله :
يكفي أنه من أشرف العلوم لأنه يتعلق بأشرف الكتب وأفضلها ألا وهو القرآن الكريم

5- نسبة :
النسبة هذه تحتاج إلى شرح :
عندما يتحدث الإنسان عن علم من العلوم يسأل هذا العلم تابع لأي مجموعة (
اجتماع - علم نفس - أدب - رياضيات ....) هل هناك تناسب بينه وبين غيره ؟؟
نقول : نسبة علم التجويد إلى باقي العلوم هي ( التباين والاختلاف ) من حيث
أنه لا بد فيه من معلم ملقن يلقنه النطق تلقيناً ( المشافهة ) أما باقي
العلوم يمكن أن يدرسها الطالب ويطلع عليها من الكتب

6- الواضع :
لدينا ناحيتين :
علم التجويد النظري ( علم الدراية ) ( القواعد والأحكام النظرية كمخارج
الحروف والصفات وأحرف الإدغام وووو ): واضعه القراء السبعة المشهورين ( ابن
كثير - حمزة - الكسائي .....) هم الذين وضعوا الاسس كقواعد نظرية لكن
التجويد تطبيقاً كان موجوداً قبلهم ( لأنه به الإله أنزلا وهكذا منه إلينا
وصلا ) وكان أول من كتب في مخارج الحروف ( بدايات ضعيفة جداً ) علماء اللغة
العربية كالخليل وتلميذه سيبويه في كتابه المسمى ( الكتاب ) ثم استقل علم
التجويد بنفسه في مؤلقات خاصة في نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع
الهجري وأول من ألف فيه الإمام ( موسى الخاقاني ) المتوفى سنة ( 325) هـ
حيث أنه أول من الف منظومة شعرية في التجويد تسمى ( منظومة الخاقاني )
مطلعها :




زن الحرف لا تخرجه عن حد وزنهفوزن حروف الذكر من أفضل البـر



علم التجويد العملي ( علم الرواية ) ( تطبيق القواعد النظرية عملياً في
التلاوة ) : واضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي تلاقاها عن الوحي
جبريل الذي تلقاها عن رب العزة جل وعلا فقد كانت هذه الأحكام تطبق عملياً
لكنها غير مكتوبة

7- الاسم :
يسمى علم التجويد - فن الترتيل - حق التلاوة

8- الاستمداد :
ما هو مستنده مستمد من ماذا ؟؟
مستمد من القرآن الكريم ( ورتل القرآن ترتيلاً ) ومن فعل رسول الله صلى
الله عليه وسلم وكيفية تلقينه للصحابة ومن الكيفية التي حافظ عليها القراء
حتى وصل إلينا بالسند المتواتر
مثلا : ( قطب جد ) حروف القلقلة .. من أين أتيت بهذه القاعدة ؟؟ هل هناك
حديثاً في البخاري ينص على هذا ؟ هل هناك آية قرآنية تدلل عليها ؟ نقول :
التجويد مستمد من القرآن ( ورتل ) أمر والأمر للوجوب ويؤكد الوجوب شيئان
(المصدر - وفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ) فقد كان يقرأ بهذه الكيفية
فيقلل كل ساكن من قطب جد

9- حكم الشارع :
خاض العلماء كثيراً في تفصيل الحكم ولكنني سأفصل لكم تفصيلاً سهلاً لطيفاً :
التجويد كما سبق وأوضحنا قسمان :
معلومات وقواعد نظرية : ( أن أعرف القاعدة مثلا إذا جاءت نون ساكنة وبعدها
أحد حروف يرملون فالحكم إدغام ) حكمها فرض كفاية إذا قام بها البعض سقط
الإثم عن الباقين معرفتي للقواعد كعلم فرض كفاية
التطبيق العملي للقاعدة : ( بأن أدغم بغنة عندما تأتي نون ساكنة وبعدها أحد
حروف ينمو وأطبقها عملياً ) حكمها فرض عين على قدر المستطاع
الأدلة :
قال تعالى : ( ورتل القرآن ترتيلاً ) هذا الترتيل تلقاه الصحابة من فم
النبي صلى الله عليه وسلم بكيفية مخصوصة كما أخذه عن جبريل عن رب العزة جل
جلاله فوجب الأخذ بها

(الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته ) يشمل شيئين : أن أعمل بما أقول
وأن أنطق هذا القرآن كما أنزل لا بد من الأمرين حتى أتمتع بالقرآن وفرق
كبير جدا بين أثر القراءة المجودة والقراءة دون تجويد فالقراءة المجودة لها
تأثير ومدلول ووقع في الذهن لا يمكن وصفه
فالذين يتلون القرآن على غير الصفة التي نزل بها وهم قادرون مستطيعون يدخلون فيمن لا يتلونه حق تلاوته
لا ينبغي أن يقرأ القرآن كيفما اتفق كما تقرأ سار الكتب والمجلات والصحف
إنما هناك صفة خاصة لتلاوته بينها النبي صلى الله عليه وسلم بفعله يجب على
المسلمين أن ينطقوا بها ليحافظوا على هذا القرآن كما أنزل على رسول الله
صلى الله عليه وسلم ويعرف ذلك من أفواه المشايخ المتقنين المجودين الذين
تلقوا هذا القرآن عمن سلفهم
أما من كان لا يطاوعه لسانه ويصعب عليه التجويد أو لا يجد من يصحح له نطقه فإن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها
بل قد ورد في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الماهر بالقرآن
مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له
أجران ) فمن كان يصعب عليه القراءة بالتجويد وبذل الجهد في التعلم والإتقان
فله أجران والحديث يشير إلى فضل تعلم القرآن وتجويده وأنه ينبغي على
الإنسان أن يهتم بتعلم القرآن حتى يصبح ماهراً أي مجيداً لتلاوته كما أنزل
فعند ذلك يدرج اسمه مع المهرة والسفرة الكرام البررة نسأل الله أن يجعلنا
منهم

10 - مسائل :
قواعده العامة النظرية ( الإدغام - المد - المخارج )
فهذه مبادئ عشرة جرت عادة العلماء أن يفتتحوا بها مؤلفاتهم في سار العلوم ولعلي أكون بهذا قد ألقيت الضوء على طبيعة علم التجويد

في آخر المحاضرة فتح الدكتور مجالاً للأسلة والاستفسارات فكان منها :








يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك العرب
مدير
مدير
avatar

انثى الابراج : الدلو
العمر : 38
عدد المساهمات : 3117
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
نقاط : 7474
الماعز الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الإثنين أغسطس 08, 2011 10:55 am

هل هناك إثم لو لم يأت القارئ بأحكام التجويد ؟؟
الذي فهمته من كلام العلماء أن الحد الأدنى من الأحكام إذا أتى بها فقد أتى
بفرض العين فإن التزم بالأحكام والحروف ولم يغير المعنى أو ينقص حرفاً أو
يبدله بأن يبدل القاف كافاً أو يبدل الضاد ظاءً فهذا لا يجوز ويأثم أما إن
قصر قليلاً في الكمال لا نؤثمه لكنه خالف الواجب الصناعي

ما حكم الإمام الذي لا يقرأ الفاتحة بشكل صحيح ؟؟
الأمي هو الذي لا يجيد قراءة الفاتحة والمقصود أن يأتي بها صحيحة بالتجويد السليم فإن زاد حرفا أو أنقص حرفا أو غير المعنى يأثم

إن التركيز على الإتيان بالتلاوة على أصولها يؤثر على جمالية القرآن الكريم
ويبدو التنافي بين الحروف بدل أن يظهر الانسجام فما رأيكم ؟؟
نعم هذا كلام صحيح وخاصة عندما نسمع قراءة المتنطعين أما القراءة في مجال
التعليم والتلقين فهذه لا بد فيها من بعض التطلف المتعمد للتعليم لا بأس به
بداية وبعد أن يتدرب ويصبح نطقه نطقاً جيداً ينتقل إلى التلاوة السلسة
المقبولة ولا يستمر على هذا
السلف ما كان عندهم مشكلة في هذا لأنهم ينطقون اللغو الفصيحة بالطبع والعادة والسليقة

أي كتاب تجويدي أستطيع الالتزام به ؟؟
كل كتب التجويد مفيدة وفيها خير وكل عالم يهتم بناحية ويتوسع فيها
هناك كتاب ( هداية المريد إلى أحكام التجويد ) من تأليف الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت أول كتاب في التجويد أحفظه وهو كتاب مختصر وجميل

هل يفضل البدء بالأحكام النظرية التفصيلية قبل التلقين أم أن التصحيح ينبغي أن يكون أثناء الإقراء ؟؟
جواب قصير : هذا ممكن
جواب طويل : يختلف الوضع بالنسبة للتلقين ما بين صغار الطلاب وغيرهم
فالصغار نلقنهم أحكام التجويد دون أن نعطيهم النظريات شيئا فشيئا نعطيهم
النظريات حتى لا يتعقدوا

ما رأيكم في كتاب المفيد في علم التجويد للحاجة حياة علي الحسيني ؟؟
كتاب جيد وقيم أحسن الله إلى كاتبه ومؤلفه لكن هناك ملاحظة عند رسم مخرج (
ظ-ذ-ث ) وضع اللسان خاطئ عند اللثة والصحيح أنه عند اطراف الثنايا العليا

ما رأيكم في تقليد مشاهير القراء في أسلوب التنغيم والأداء والاستمرار على ذلك ؟؟
إن كان سؤالكم هل هو حرام أو بدعة ؟؟ أقول لا إشكال فيه مطلقاً ما لم يكن هناك رياء أو سمعة
أما إن كان السؤال عن الأسلوب الأمثل والأحسن : أقول : لا بأس بذلك في أول
بداياتك ( قلد ) حتى تتشبع بتلاوته ثم بعد ذلك ينبغي أن يكون لك بصمة
وتلاوة خاصة تأتي بالمراس بعد مدة من الزمن فكل إنسان له حنجرة خاصة به

هل القراءة في صلاة الليل أو التراويح أفضل بكثرة القراءة أم باتباع قواعد التجويد مما يؤثر على كمية القرءة ؟؟
نقطة اتفاق : قراءة القرآن ينبغي أن تكون بالحد الأدنى من أحكام التجويد وإلا سميت ( هذ أو هذرمة ) لا تلاوة

هل يستطيع كل إنسان أن يجود ؟؟
نعم بشرط أن يكون له أسنان ولسان وفم فليس مستحيلاً هناك فرضية تقول : ( ما
هو ممكن للآخرين ممكن لي ) أو بعبارة أخرى : ( إذا وجد إنسان في أقصى
الكرة الأرضية قد نجح في أمر فأنا قادر أن أنجح مثله إن سرت على نفس الأسس )
ينبغي علينا أن نزرعها في نفوس وأذهان أولادنا الصغار

عند أي قارئ سمّعت القرآن الكريم كاملاً لأول مرة وأين ؟؟
هذا السؤال نرجئ جوابه لآخر المحاضرة إن بقي لدينا وقت ونحاول الإجابة عن أسئلة أهم وأكثر فائدة

تعلمت التجويد بنفسي من الكتب وأشرطة القراء هل ينبغي علي التسميع على شيخ ؟
نعم الشريط تسمع منه ولا يسمع منك لقد حصلت علماً لكن لا بد من التأكد من أهل الاختصاص

إذا لم نجد من يتقن التجويد ماذا نفعل ؟؟
هم موجودون بكثرة والحمد لله

أليس من الأدلة الكافية على وجوب التجويد حكماً أنتلاوة القرآن من العبادات
والعبادات توقيفية وكون علماء التجويد أجمعوا على قراءة القرآن بالتجويد
ألا يكفي هذا ؟؟
نعم يكفي أحسن الله إليك وجزاك كل خير ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) كيفية
منقولة متواترة أعلى من النص الآحادي فحجة من يقول التجويد ليس ضرورياً حجة
واهية

أحياناً يجد الإنسان سهولة في بعض الحروف وصعوبة في البعض الآخر
الأمر يعتمد أحياناً على اللعاب أو الحالة النفسية ......
مثلاً : حرف الراء : إما أن تكون لثغة خلقية ( قصر في اللسان - جلدة في
أسفل اللسان ) وإما أن يكون دلال ودلع أو تساهل من الصغر يمكن التدريب
عليها لمن هو صغير بلعبة حلوة وبسيطة إن كانت المشكلة ليست خلقية أن تصرف
تركيز الولد عن خطئه في نطق الراء ولا تلح عليه كثيراً أن يأتي بها ثم تلعب
معه لعبة أننا نركب موتور ونريد أن نشغل الموتور ( ارْرْرْرْرْرْرْ )
وهكذا

طلب أحد الإخوة من الدكتور أن يذكر لنا القصة التي دفعته لتغيير شعاره من (
تحبيب المسلمين بكتاب رب العالمين ) إلى ( تحبيب الآخرين بكتاب رب
العالمين )
قال الدكتور : كنت في قرية في البوسنة اسمها ( زغرب ) أثناء إحدى المحاضرات
التي كنت ألقيها عن القرآن وحفظه دخلت فتاتان غير متحجبات فأردت بداية أن
أمنعهما من الدخول نظراً لعدم تحجبهما ولبسهما ملابس غريبة فاضحة فترددت
بين أن اسمح لهما بالدخول أو لا فإذا بآية قرآنية ترد على ذهني وتلح (
فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ) فدخلتا ثم تابعت المحاضرة فقرأت
شيئاً من القرآن وتكلمت في أساليب تعليم القرآن ومناهج البحث ساعة كاملة
كانت الأختان فيها مبهورتان بشكل عجيب فلما انتهينا قالت لي إحداهما :
شكراً لك بهرتنا بالمعلومات فلم نكن نتوقع أن القرآن الكريم يلقى كل هذا
الاهتمام ولولا أننا مسافرات لجلسنا معكم وأكملنا لقد تركتم في نفوسنا
أثراً لن ينسى ونحن مبعوثتان من أكاديمية علمية وسننقل لهم ما شاهدنا
وسمعنا

انتهت المحاضرة ونشكر الدكتور حفظه الله شكراً جزيلاً على ما تكرم به علينا
وأرجو من الإخوة الذين حضروا المحاضرة أن يتحفونا بإضافات وتعقيبات نسيتها
أو أسقطتها جزاكم الله خيراً كثيراً وموعدنا اليوم بإذن الله مع الدرس
التجويدي الثاني في غرفة الدكتور في الساعة التاسعة والنصف بتوقيت مكة
المكرمة
منقـــــــــــــــــــــــول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر الابراج : الجدي
العمر : 49
عدد المساهمات : 2485
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
نقاط : 7861
القرد الموقع : www.fadfadam3a

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الإثنين أغسطس 08, 2011 11:07 pm

ماشاء الله رائع جدا

_________________
في انتظار ردكم وتعليقاتكم الجميلة
ودائما مرحبا بكم في واحتكم ... فضفضة مع...
مع تحياتي
س1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fadfadam3a.ahlamontada.net
ملاك العرب
مدير
مدير
avatar

انثى الابراج : الدلو
العمر : 38
عدد المساهمات : 3117
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
نقاط : 7474
الماعز الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الثلاثاء أغسطس 09, 2011 12:25 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
meziane
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر الابراج : القوس
العمر : 52
عدد المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 04/01/2012
نقاط : 2867
الثعبان الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الأحد يناير 08, 2012 12:48 pm

8842
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطة
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى الابراج : الحمل
العمر : 29
عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 16/11/2011
نقاط : 2939
الثعبان

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني   الأحد يناير 08, 2012 1:29 pm

بارك الله فيكى ملاك اثابك الله بيه الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة دروس تجويدية د.يحيى الغوثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فضفضة مع ؟؟؟؟ (fadfadam3a) :: فضفضة مع اسلاميات :: تفسير القرآن واحكام التلاوة والأخطاء الشائعة-
انتقل الى: